أكاديمية القاسمي

مركز الدراسات الإسلامية والمخطوطات

مركز الدراسات الإسلامية والمخطوطات - باقة الغربية ، ص.ب124 ، تلفون 6286600- 04 ، فرعي 631 ، فاكس: 6280266- 04

 

 

الرجوع إلى صفحة الفهارس

 

ماذا يوجد في مكتبة الفاتيكان من مخطوطات عربية وإسلامية ؟

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله، أما بعد:
لقد سألت عن المخطوطات العربية والإسلامية المتواجدة في مكتبة الفاتيكان، بمدينة الفاتيكان، فإني أبشرك أخي الكريم قد قمت بإدخالها كاملة في خزانة التراث الخاصة بمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية باللغة العربية، فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
كما أحيط أخي علماً أن جل المخطوطات المتواجدة في هذه المكتبة مصدرها اليمن، فبالتالي جلها تخص المذهب السائد في اليمن وهو المذهب الزيدي، و السبب في تواجدها في هذه المكتبة هو شراء بعض التجار الذين كانوا متواجدين في اليمن لهذه المخطوطات ثم إهدائهم إياها للكنيسة.
وكان الشيخ القاضي إسماعيل الأكوع قد ألقى محاضرة في مركز الملك فيصل بعنوان المخطوطات العربية في اليمن واقعها ومستقبلها، وذكر شيئاً من هذا وتأسف لهذه المأساة التي تعرضت إليها المكتبة العربية الإسلامية في اليمن.
وقد تدخل أحد الإخوة الحاضرين وقال أن تهريب هذه المخطوطات من اليمن بطريقة أو أخرى أفضل من تركها في اليمن رهينة الأرضة والحشرات التي تقضي على المخطوطات، ولا تبقي منها شيئاً وإن أبقت منه شيئاً فلا فائدة فيه؛ بينما انتقالها إلى الدول الغربية كان سبباً بفضل الله تعالى أن تحفظ هذه المخطوطات حيث توضع في أماكن آمنة معقمة مرتبة مفهرسة، ثم إذا طلبها الباحثون تعطى له بمعنى تصور له منها صورة حتى يتمكن العمل عليها، وتخريجها مطبوعة، ثم إن هذه المخطوطات التي نقلت بطريقة أو بأخرى إلى هذه الدول الغربية الكافرة لو بقيت في أرض اليمن لكان مصيرها مصير صاحباتها من المخطوطات التي بقيت هناك.
واقع مر، بالإضافة إلى عدم الاعتناء بهذه المخطوطات في الدولة العربية والإسلامية، معاملتهم للباحثين، حيث أنك لو تذهب إلى بلاد من البلدان العربية أو الإسلامية وتطلب منهم مخطوطة، بل صورة منه، ترى العجب العجاب.
فأقول أن وجود هذه المخطوطات في الدولة الغربية محفوظة ومفهرسة نعمة من نعم الله علينا.
أخيراً أبشر أخي الكريم أني أقوم حالياً بإدخال فهرس مكتبة الأمبروزيانا المتواجدة بمدينة ميلانو بإيطاليا، فأسأل الله التوفيق والسداد والإخلاص في الأعمال كلها.
 

أخوكم
أبو عبد الرزاق محرز رشيد الجزائري

E-mail: muh_riz@hotmail.com